تقنيات المونتاج الفيديو للمبتدئين

تقنيات المونتاج الفيديو للمبتدئين


تقنيات المونتاج الفيديو للمبتدئين :

عندما نشير إلى تقنيات المونتاج الفيديو للمبتدئين هناك ثلاث نقاط مهمة : القصات والتصحيحات والتعديلات العامة . إذا تمكنت من إتقان هذه النقاط الثلاث فستحصل على مقاطع فيديو عالية الجودة يمكن تشغيلها على الجهاز الذي تختاره ونشرها على مقاطع التواصل الاجتماعي .

فيما يتعلق بقص الفيديو سنعتمد هنا على النص وهو جزء أساسي من لحظة ما قبل الإنتاج. يوفر لنا البرمجة النصية أو على الأقل تنظيم اللقطات من العمل عند تحديدها. من أفضل التوصيات التي غالبًا ما يتم تجاهلها بسبب ضيق الوقت أو المعرفة بالموضوع إجمالا  وهي الالتزام بالنص أو خطة التصوير عند التحرير. الآن سنوضح لك بعض تلك التقنيات ..

1_ البرمجيات

تتمثل الخطوة الأولى لتحسين عملية تحرير الفيديو في اختيار البرنامج المناسب لك ولعملك. يقدمون عادةً كل ما تحتاجه للقيام بتحرير قياسي للفيديو ولكن قد تفضل واحدًا على الآخرين لسهولة استخدامه والواجهة الرقمية والميزات الخاصة به . المفتاح هنا هو اختيار ما يناسبك وأسلوب التحرير الخاص بك بدلاً من مجرد أحدث برامج تحرير الفيديو وأكثرها تقدمًا.

2_ استخدام جهاز كمبيوتر سريع 

يمكنك اختيار أي نوع  من الكمبيوتر الذي تريده طالما أنه سريع بما يكفي لتخزين الملفات الكبيرة ويسمح لك بالتركيز أكثر على أعمال التحرير الخاصة بك دون الحاجة إلى القلق بشأن المعالجة البطيئة. ويسمح لك بالوصول إلى ملفاتك وبرامجك بشكل أسرع  بالإضافة إلى تسريع أوقات المعالجة والتحميل والمشاركة . 

الأشياء الأخرى التي يمكنك القيام بها لتقليل أوقات التحرير بشكل كبير هي زيادة ذاكرة الكمبيوتر (RAM) إلى 8 جيجا بايت على الأقل إذا كنت تقوم بعمل احترافي أو تجاري.

3_ مشاهدة دروس تحرير الفيديو

يوتيوب والمدونات والمواقع التعليمية مليئة بالبرامج التعليمية المفيدة لإنشاء محتوى فيديو رائع. معظم البرامج التعليمية التي ستجدها مجانية مما يجعلها أكثر سهولة في الوصول إليها. تقدم مواقع الويب مثل Video Copilot و Skillshare و Red Giant Tutorials والعديد من البرامج التعليمية المحددة للغاية لمساعدتك على تحسين محتوى الفيديو الخاص بك. 

أثناء البحث عن برامج تعليمية لتحقيق مظاهر معينة وإكمال مهام محددة استهدف الاصدار الاخير والمحدث الخاص بالبرنامج الذي تستخدمه. تقوم العديد من الشركات بضبط الوظائف وإعدادات القائمة من إصدار إلى آخر.

4_ التحرير باحترافية

من أهم النقاط في هذا المقال أن تتذكر هدفك الإبداعي ولا تتجاوز الأساسيات قم بإزالة الصور الزائدة عن الحاجة وصحح ترتيب مقاطعك. واغتنم الفرصة لجعل فيلمك ممتعًا من الناحية الجمالية وجذابًا بشكل كبير لإثارة المشاعر الصحيحة ونقل رسائلك المقصودة بشكل فعال. استخدم معرفتك العملية والتقنية لتحقيق ذلك بدلاً من مجرد إضافة مجموعة من التأثيرات لإقناع المشاهدين.

5_ الحفاظ على كفاءة سير العمل

حتى مع وجود نظام كمبيوتر فائق السرعة وبرامج تحرير متطورة ما زلت بحاجة إلى أن تكون منظمًا لتصبح محررًا أكثر كفاءة. تتمثل إحدى طرق تحسين سير العمل في تنظيم مشاريعك وملفاتك في ملفات يمكنك استخدامها مرارًا وتكرارًا. قم بإنشاء ملفات لمشاريعك ولقطاتك وملفات الصوت والصور والرسومات الخاصة بك حيث يمكنك أيضًا إنشاء المزيد من الأقسام الفرعية.

6_ استخدام اختصارات لوحة المفاتيح 

عند التحدث عن الاختصارات ضع في اعتبارك أن معظم برامج التحرير تسمح لك باستخدام اختصارات لوحة المفاتيح لأداء مجموعة متنوعة من وظائف التحرير في التطبيق. لا تتردد في مراجعة مجموعات مختلفة من اختصارات البرامج وحفظها وتخصيصها.

إذا كان لديك القليل من المال لتنفقه فسيكون الخيار الأسهل هو شراء لوحة مفاتيح تحرير (أو على الأقل مظهر لوحة مفاتيح قابلة للاستبدال) تحتوي بالفعل على رموز اختصارات لوحة المفاتيح عادةً ما تكون خاصة بالبرامج.

7_ تعلم مصطلحات مهمة 

سوف تتطلب منك صناعة تحرير الفيديو التواصل مع محررين أو عملاء آخرين للفيديو. هذا يعني أنه سيتعين عليك تعلم الكثير من اللغات. بالنسبة لأولئك الذين لم يتعلموا الكثير من المصطلحات قد يكون من المستحيل فهم بعض المصطلحات المستخدمة في تحرير الفيديو دون بعض البحث. لهذا السبب التعلم في وقت مبكر تتضمن الأساسيات ما يلي : 

  • قص بعض الأجزاء لتخطي اللحظات المملة أو المتوقعة والحفاظ على الاهتمام البصري.
  • المونتاج بطريقة تجذب المشاهد.
  • عند المشاركة على المنصات يكون الهدف هو إنشاء ملف يحافظ على جودته العالية دون أن يكون كبيرًا جدًا بحيث لا يمكن تحميله وعرضه عبر الإنترنت. إذا لم تكن متأكدًا من تلك الإعدادات. توصي مواقع مثل YouTube و Facebook و Vimeo بإعدادات تصدير موصى بها لمساعدتك في تغيير حجم ملفك بشكل مناسب.

8_ تصحيح لون المقاطع الخاصة بك 

اللون هو عنصر تصميم مهم يمكن التلاعب به لتوضيح موضوعات معينة  وإثارة مشاعر معينة وضبط الحالة المزاجية أو الجو العام لمشهدك. لحسن الحظ تمنحنا برامج تحرير الفيديو اليوم العديد من خيارات تحرير الألوان التي لم تكن ممكنة سابقًا إلا بالصور.

يقوم معظم المحررين بأمرين : تصحيح الألوان للتأكد من تناسق الألوان في اللقطات من مشهد إلى آخر وتدرج الألوان لإعطاء فيلمك مظهرًا مختلفًا. كلاهما ضروري عندما تريد أن تبدو غالبية المشاهد واقعية قدر الإمكان أو لتمييز بعض المشاهد عن الأخرى  مثل استخدام البني الداكن واللون الأحادي في مشاهد "الفلاش باك".

9_ اختيار موسيقى جيدة

لا تركز فقط على الصور يجب أن تكون موسيقاك جيدة ايضا . إذا كنت تنشئ فيلمًا دراميًا على سبيل المثال فستحتاج إلى الأغنية أو الآلات المناسبة لجعل اللحظات الرئيسية (حيث تريد إثارة مشاعر معينة في جمهورك) أكثر فاعلية . قد يكون الأمر صعبًا إذا قمت بذلك بنفسك يمكن أن يساعد وجود مدوّنة موسيقى.

ولكن قبل أن تفكر حتى في استخدام أي نوع من الموسيقى تذكر أن الخيار الأكثر أمانًا هو الحصول على الموسيقى من مزود موسيقى بدون حقوق ملكية. قد تتمكن من العثور على موسيقى مجانية لكن أفضل صوت يأتي عادةً بسعر. إذا كنت تقوم بمشروع احترافي  فعادة ما يتم تضمين الموسيقى في ميزانية الإنتاج.

تأكد من أنك تستخدم أيضًا سماعات رأس عالية الجودة لتعديل الفيديو للحصول على أفضل صوت من لقطاتك.

تفقد خوفك من تحرير مقاطع الفيديو عند الممارسة والفضول والدراسة  ستتمكن من تحقيق أقصى استفادة من المقطوعات السمعية والبصرية.ستؤدي إضافة تحرير الفيديو إلى معرفتك إلى فتح العديد من الفرص كمنشئ محتوى أو لتقديم خدمة مميزة لعملائك في المستقبل.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-